خاصنيرمين الفقي تتمرد على نفسها في “النمر” و”ظل راجل”

ولفتت الانتباه إلى شخصية المعلمة سيد الجواهري “شمس” الذي قدم لها أداء مختلف تماما بشخصيتها الهادئة واللطيفة ، بحيث كان مسلسل “النمر” علامة فارقة في مسيرتها الفنية .. هي تغيرت كثيرا عن الانطباع الرومانسي المأخوذ من أدائها .. هي الفنانة نرمين الفقي.

لفت الفقي الأنظار في ماراثون رمضان الدرامي مع كوكبة من نجوم مسلسل “النمر” محمد إمام ، هنا الزاهد ، محمد رياض ، بيومي فؤاد ، وغيرهم ، تأليف محمد صلاح العزب وإخراج شيرين. عادل .. كما تظهر شخصية “هدى” من خلال مسلسل “رجل الظل”.

وأوضحت الفقي ، في تصريحات خاصة لـ “سكاي نيوز عربية” ، أنها رشحت للمسلسل من قبل شركة الإنتاج سينرجي ، أولاً “تايجر” ثم “شادو أوف راغول” ، وأنها وافقت على قبول العملين. لأن الدورين مختلفان تمامًا عن بعضهما البعض ، مما يؤكد أن الشركة المنتجة تفوقت هذا العام على نفسها وأنتجت أعمالًا رائعة تعادل ربع عدد الأعمال المشاركة في ماراثون رمضان الدرامي.

محمد إمام وياسر جلال

وأكدت الفنانة الفقي أن تواجدها في عملين مختلفين في نفس الوقت كان مرهقًا للغاية ، خاصة وأن كل عمل له مشاهد خاصة به وحالته الذهنية ونجومه المختلفة ، لذا فإن الخروج من شخصية إلى أخرى مناقض لذلك. متعب للغاية ، لكنه كان “مفيدًا تقنيًا لتحفيز طاقاتي الفنية (…) أعترف أنني سئمت من الأداء وتأثرت بدورين في حياتي الشخصية ، حتى أتمكن من إخراجها بطريقة مناسبة الجمهور. “

وأضافت أن محمد إمام “إنسان محترم ، ذو خلق عظيم ولديه موهبة متميزة” ، وأن تجربة “النمر” كانت رائعة ، وانعكس ذلك في استقبال الجمهور للعمل واستضافتهم له.

وعن دورها في مسلسل “شادو راجل” ، أوضحت أنها تجسد شخصية “هدى” ، وهي امرأة محصورة على كرسي متحرك وتواجه مع زوجها في مسلسل “ياسر جلال” مصيبة تتعلق بابنتهما .. المسلسل بطولة ياسر جلال ونور ومحمود عبد المغني ورنا رئيس وأميرة العايدي وتأليف أحمد عبد الفتاح وإخراج أحمد صالح.

وعن رأيها في العمل مع ياسر جلال قالت: لم يتغير منذ أول تجربة له معه. ياسر لم يتغير بالنجومية ، فهو شخص طيب ولطيف يحب عمله ولا يقف فوق زملائه.

يد واحدة لا تصفق

ولفتت الفقي إلى أن عملين “النمر” و “شادو راجل” بطولة جماعية ، مؤكدة أنهما لا يتجهان للعمل الذي يعتمد على النجمة الواحدة ، وترى أن أصغر مشارك في أي عمل هو واحد. من صناع بطولته ، ولا يمكن استكمالها إلا بها ، مضيفًا: “لا أتخيل العمل بدون فنانين حولي في البطولة الجماعية ، يد واحدة لا تصفق”.

وأضافت أنها لعبت العديد من الأدوار الجماعية مثل مسلسل “لا تنسى أنها امرأة” و “شق التعبان” و “أولاد عزام” وغيرها الكثير.

ولفتت إلى أن أكثر الصعوبات التي تواجهها هي أن التصوير يستغرق وقتًا طويلاً: “نقضي هذا الوقت في قوافل في الشارع في ظروف صعبة”.

كما تحدثت عن أبرز الصعوبات التي تواجهها على المستوى الفني ، وهي تجسيد شخصيات بعيدة تمامًا عن شخصية الفنانة في الواقع ، الأمر الذي يتطلب جهدًا مضاعفًا لجعل الأداء واقعيًا وصادقًا وفعالًا وفاعلية. مقنعة للمشاهد.

آراء الجمهور

وأضافت الفقي أنها “تولي اهتماما كبيرا برأي النقاد والمشاهدين وجمهور مواقع التواصل الاجتماعي الذين يعتبرونهم المعيار الحقيقي لنجاح العمل ولمس قلوب الناس”.

وأشارت إلى أنها لم تشاهد أي مسلسل مشارك في الماراثون الدرامي بسبب انشغالها بالتصوير خلال الفترة الماضية ، وأنها مستمرة في التصوير في مسلسل “النمر” حتى الآن ، مؤكدة أنها ستحرص على مشاهدة عدد. من الأعمال وخاصة “The Choice” بعد انتهاء التصوير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى