السعودية تختار البنفسجي لوناً لسجاد مراسم استقبال ضيوفها وزائريها

اختارت المملكة العربية السعودية اللون البنفسجي كلون معتمد للسجاد في حفل استقبال ضيوف الدولة الرسميين من رؤساء ووزراء وسفراء وممثلي الدول الشقيقة والصديقة ، بالإضافة إلى السجاد المستخدم في المناسبات الرسمية المختلفة.

يتطابق السجاد “الأرجواني” مع لون صحارى المملكة وهضابها في الربيع عندما يتم تزيينها بلون زهرة اللافندر ، ونباتات أخرى مثل العفريت والريحان ، والتي تشكل معًا غطاء أرجواني طبيعي يعكس الترحيب من أرض المملكة إلى عابريها ، وكرمها الذي يماثل كرم أهلها ، من خلال اللون الذي تعيش فيه الطبيعة المعطاءة في أبهى صورها.

سجادة المراسم الأرجوانية تتضمن حضوراً بارزاً لعنصر ثقافي سعودي آخر ، وهو فن نسج السدو التقليدي الذي يزين حواف السجاد الجديد ، مضيفاً بعداً ثقافياً إضافياً كونه من الحرف الشعبية الأصلية في المملكة ، و تم تسجيله رسميًا في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو. كما تمتد أنماط السدو المميزة على جانبي السجاد ، لإعطاء هذا الفن الوطني القديم مساحة جديدة تضيف إلى استخداماته المتعددة في حياة السعوديين.

حفل استقبال السجاد بهويته الجديدة يعكس حالة التجديد والنمو والنهضة في المملكة العربية السعودية في ظل الرؤية الملهمة ، رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ، من حيث التجديد المستمر ، والاعتزاز المتزايد بجذور التاريخ ، الهوية والحضارة ، والاحتفاء بالدلالات الثقافية التي تتجسد في الأرض والإنسان والزمان ، واللون موجود فيها. البنفسج ، كجزء مهم ، ينعكس بوضوح في الامتداد الطبيعي لأرض المملكة ، معبراً عن كرمها وكرمها الذي انبثق من الخلود.

جاءت مبادرة تغيير “سجاد حفل الاستقبال” بتعاون مشترك بين وزارة الثقافة والمراسم الملكية ، وهي امتداد للعديد من المبادرات الوطنية التي تحتفي بالعناصر الثقافية السعودية الأصيلة وتبرز الهوية الوطنية ، مثل السامية. توجيه الجهات الحكومية للحصول على الأعمال الفنية والمنتجات اليدوية الوطنية في مقارها ، ومشروع ترميم وتأهيل المساجد التاريخية. في المملكة ، بالإضافة إلى مشروع ترميم وإعادة تأهيل مباني التراث العمراني ذات القيمة المعمارية والتاريخية في وسط مدينة الرياض ، وغيرها من المشاريع الحضارية التي تعتمد على المنتجات الثقافية المستمدة من التراث الوطني القديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى