أجويرو يعلق على مغادرته مانشستر سيتي.. والحساب الرسمي يرد

أرسل المهاجم سيرجيو أجويرو رسالة خاصة لمتابعيه عبر حسابه الرسمي على تويتر ، بعد أن غادر أسوار المدينة بصفته الرسمية.

وأعلن سيتي ، مساء اليوم الاثنين ، رحيل الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ، من صفوف الفريق الأول لكرة القدم ، بعد 10 سنوات قضاها اللاعب مع العملاق الإنجليزي.

كان أجويرو ، 32 عامًا ، يدافع عن شعار المواطنين ، منذ عام 2011 ، عندما قدم مسيرة رائعة بالزي السماوي ، سجل خلالها 257 هدفًا في 384 مباراة في جميع المسابقات الرسمية.

وكشف سيتي ، على موقعه الرسمي ، أن النادي يودع أجويرو رسميًا ، بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق بعدم تجديد عقدهما الذي ينتهي هذا الصيف.

من جهته ، كتب أجويرو عبر حسابه: “عندما تأتي لحظة النهاية ، تغمرنا مشاعر كثيرة”.

وأضاف: “أنا مرتاح وفخور للغاية باللعب مع مانشستر سيتي لمدة 10 سنوات. إنه أمر غير معتاد بالنسبة للاعب محترف”.

وتابع الأرجنتيني: “10 مواسم حققت فيها إنجازات كبيرة ، وتمكنت من أن أصبح أفضل هداف في التاريخ ، وأن أكون رابطًا مع كل جماهير النادي التي ستبقى في قلبي”.

وأكد أنه انضم للسيتي في مرحلة إعادة البناء عام 2011 ، ثم أصبح النادي الآن من بين الأعظم في العالم.

وتابع: “مهمة الحفاظ على هذا التميز ستبقى على أكتاف الآخرين ، أما بالنسبة لي سأستمر في العمل لبقية الموسم ، للفوز بالمزيد من البطولات وإسعاد الجماهير”.

وختم: “بعد ذلك ستبدأ مرحلة جديدة ، بتحديات جديدة ، وأنا على أتم الاستعداد لها ، بنفس الشغف والاحتراف”.

ورد الحساب الرسمي لمانشستر سيتي ، عبر تويتر ، على رسالة وداع أجويرو ، وأعاد نشرها ، بعلامات معبرة ، ترمز إلى القلوب باللون السماوي.

رحيل أجويرو من ملعب الاتحاد يمهد الطريق أمام برشلونة للانضمام إليه ، بحسب آخر التقارير الصحفية.

وظل أجويرو على مقاعد البدلاء لمعظم الموسم الرياضي الحالي ، حيث شارك مع المدرب بيب جوارديولا ، في 14 مباراة فقط بجميع المسابقات ، وسجل 4 أهداف ، دون تقديم أي تمريرة حاسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى