“هيئة الاستعلامات” المصرية تنتقد “رويترز” وتطالبها بتصحيح خطأ بشأن “ايفر غيفن”

وفي مصر ، انتقدت الهيئة العامة للاستعلامات وكالة “رويترز” للأنباء ، وطالبت بتصحيح واضح والتراجع عن الأنباء الخاطئة التي نشرتها بعد ظهر اليوم الاثنين بشأن السفينة إيفولوشن.

وبحسب موقع وطالبت الهيئة “اليوم السابع” “رويترز” “بتصحيح واضح وسحب للأنباء الخاطئة التي نشرتها بعد ظهر اليوم الاثنين ، والتي زعمت فيها ، بحسب مصادر مجهولة ، أن” سفينة إيفرجيفن عادت وانحرفت عن طريق السفينة “. الرياح ، وعاد في عرض القناة مرة أخرى. “

© عروبة. محمود احمد

بعد حادث السفينة .. هل تفكر مصر في تكرار قناة السويس تماما .. رئيس الهيئة يجيب .. !!

وأضافت الهيئة في بيانها: “هذه الأنباء الكاذبة جاءت في وقت كانت الجهود المصرية تتويجاً بالنجاح في تعويم السفينة بالكامل”.

من جهته ، قال الصحفي ضياء رشوان ، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ، إن “الهيئة تواصلت بشكل فوري ولفترة طويلة مع مسؤولي وكالة” رويترز “في القاهرة لتدارك هذا الخطأ المهني الجسيم.

وأشار إلى أنه “جاء في وقت محدد ، حيث كان العالم يحبس أنفاسه بينما كان يتابع الجهود المصرية الهائلة لإنهاء الأزمة وإعادة تشغيل القناة ، الأمر الذي يتسبب في ضرر معنوي ومادي غير صحيح بصورة خاطئة. الجهود المصرية ومصالح العديد من الاطراف الدولية المتضررة من الازمة “. .

وأضاف رئيس الهيئة: “رويترز” بعد تدخل الهيئة العامة للاستعلامات نشرت تقريراً مستفيضاً عن عودة الملاحة في القناة تضمن مراجعة للجهود المصرية ، كما تضمن فقرة تشير إلى أنه “بعد عدة ساعات من تعويم السفينة جزئيًا ، عادت لفترة قصيرة لتكون بعرض القناة قبل أن يتم تحريرها بالكامل. “

وشدد رشوان على أن “هذا التقرير غير كاف ، مبينا أن الهيئة العامة للاستعلامات دعت وكالة رويترز رسميا للتراجع عن الأخبار الكاذبة ، كما طالبها بالالتزام بقواعد مهنة الصحافة المتعارف عليها دوليا ، وقواعد الصحافة والمصداقية. التمحيص الذي يتطلبه ، خاصة في مثل هذه الظروف الدقيقة “.

وأضاف رئيس الهيئة: “في ضوء استجابة الوكالة ، سيكون لخدمات المعلومات الحق في اتخاذ كل ما تسمح به القوانين المصرية والدولية من ضوابط نشر الصحف والآثار والأضرار التي قد تترتب على ذلك. “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى