الحوثي يعلق على استئناف الملاحة في قناة السويس ويحذر من كارثة “أشد فتكا”

دعا زعيم جماعة “أنصار الله” الحوثية ، محمد علي الحوثي ، الأمم المتحدة إلى تنفيذ اتفاق الناقلة “صافر” قبالة سواحل محافظة الحديدة ، وحملها مسؤولية أي كارثة بيئية.

وكتب الحوثي على تويتر تعليقا على استئناف الملاحة في قناة السويس المصرية: “نهنئ مصر والملاحة البحرية على عودة قناة السويس للعمل”.

وأضاف: “ندعو الأمم المتحدة إلى تنفيذ اتفاقية أكثر أمانا. وإذا حدثت كارثة بيئية لا سمح الله بانفجار سفينة صافر فلن يتوقف العالم لمدة أسبوع كما حدث في السويس ، لكن كل شيء سيتوقف توقف لفترة ليست قصيرة “.

وتابع: “البوارج العسكرية وغيرها ستتوقف مع الملاحة ونحن نحملها المسؤولية”.

وشدد مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي على ضرورة وصول مسؤولي الأمم المتحدة دون تأخير لصيانة ناقلة النفط “صافر” الراسية في شمال اليمن في منطقة سيطرة الحوثيين.

وحمل المجلس الحوثيين “مسؤولية الوضع وعدم الاستجابة لهذه المخاطر البيئية والإنسانية”.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ الدولية ، مارك لوكوك ، “إن قيادة الحوثيين قد أسقطت خططها لمراجعة موافقتها على المهمة المخطط لها منذ فترة طويلة لتقييم وصيانة صافر”.

من جهتها ، اتهمت شركة النفط في صنعاء التحالف العربي بقيادة السعودية بمنع الوصول أو إجراء أي صيانة للناقلة التي تم تحويلها إلى صهريج عائم ، في ظل مخاوف من انفجارها بسبب الانفجار. تعليق أعمال الصيانة.

المصدر: “سبوتنيك”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى