الرئيس الإسرائيلي يختار مرشحه لتشكيل الحكومة الأسبوع القادم

أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أنه سيختار مرشحًا لتشكيل الحكومة المقبلة بحلول 7 أبريل ، بعد انتخابات تشريعية بنتائج قريبة.

وقال مكتب روفلين في بيان إن الرئيس “سيجري جولة مشاورات مع جميع الأطراف في الخامس من أبريل نيسان” ، مشيرا إلى أن “مهمة تشكيل الحكومة ستكلف بأحد المرشحين بحلول غد الأربعاء”.

وفاز حزب الليكود اليميني بزعامة بنيامين نتنياهو بـ 30 مقعدا من أصل 120 مقعدا في البرلمان.

ومع ذلك ، يحتاج نتنياهو إلى تشكيل ائتلاف من 61 نائبًا على الأقل للحفاظ على رئاسة الوزراء التي شغلها لمدة 12 عامًا متتالية.

في المقابل ، يمكن أن يحظى يائير لبيد وشركاؤه المحتملون المناهضون لنتنياهو بتأييد 57 نائبًا.

يسعى نتنياهو إلى استمالة المعارضين من أحزاب المعارضة أو تجنيد واحد من اثنين من “صانعي الملوك” غير المتحيزين لدعمه.

أحدهما هو نفتالي بينيت ، زعيم اليمين الأرثوذكسي المتطرف ، والآخر هو منصور عباس ، رئيس القائمة العربية الموحدة ، التي فاجأت المحللين بفوزها بأربعة مقاعد.

وقال عباس: “مصالح الجالية العربية ستكون معيار قرارنا النهائي”.

في الانتخابات الثلاثة الأخيرة ، لم ينجح أي شخص في الحصول على دعم الأغلبية البرلمانية ، الأمر الذي استدعى إجراء انتخابات جديدة أو تشكيل حكومة وحدة بين نتنياهو وخصمه حينها بيني غانتس لمحاربة تداعيات فيروس كورونا ، لكن انهار بعد شهور من تشكيلها.

لكن مقاعد حزب غانتس الأزرق والأبيض تراجعت إلى ثمانية فقط ، ودعا زملاؤه قادة “معسكر التغيير” للتحدث بصوت واحد.

وقال غانتس في بيان “لقد دعوت قادة الكتلة المؤيدة للتغيير للجلوس في أقرب وقت ممكن حتى نتمكن من تشكيل حكومة نزيهة وإنهاء عهد نتنياهو”.

سيكون أمام المرشح الذي اختاره الرئيس 28 يومًا لتشكيل حكومة ائتلافية.

يمكن للرئيس تمديد الموعد النهائي لمدة 14 يومًا أخرى قبل اختيار مرشح جديد أو تقرير عدم تمكن أي مرشح من تشكيل حكومة ، وهو السيناريو الذي سيدفع بالبلاد إلى انتخاباتها العامة الخامسة منذ عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى