«بوشهر» إلى التوقف.. العقوبات تعصف بإيران

وسط تفاقم الأزمة الاقتصادية وانهيار العملة تحت وطأة العقوبات الأمريكية ، أعلن محمود جعفري نائب مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ، أمس (الاثنين) ، أن طهران تتجه نحو إغلاق محطة بوشهر للطاقة النووية بسبب عدم القدرة على تمويلها. وقال إن المحطة لا يمكن أن تستمر في العمل في ظل القيود المفروضة على صرف العملات والعقوبات المصرفية ، مضيفا أن بلاده تأثرت بسياسة الضغط الأمريكية على الجهاز المصرفي. وأكد أنه في حالة عدم إيجاد حل لهذه المشاكل ، فإن إنتاج الطاقة بهذه الوحدة سيواجه مشاكل خطيرة هذا العام ، ويخشى أن تتوقف عن العمل فجأة. وأشار إلى ارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية والعقوبات باعتبارها من أهم المعوقات في تمويل المصنع والتي تسببت في مشاكل التشغيل والصيانة وشراء قطع الغيار والوقود السنوي للوحدة الأولى. وأكد أن إيران واجهت مشاكل حتى في تحويل العملة الأجنبية إلى شركات المقاولات في روسيا التي تدير محطة بوشهر ، في إشارة إلى عجز النظام عن حل مشاكل تحويل العملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى