«النقل»: نهدف إلى الوصول لصفر وفيات على الطرق

تمكنت وزارة النقل خلال العام الماضي 2020 م من تنفيذ أكثر من 2000 كيلومتر على شبكة الطرق في مختلف أنحاء المملكة ، لتعزيز تحقيق الريادة على مستوى شبكة الطرق العالمية.

قال وكيل وزارة النقل لشؤون الطرق ، بدر الدلمي ، إن وزارة النقل أنشأت خلال العقود الماضية ما يقرب من 73 ألف كيلومتر من الطرق المختلفة سواء كانت سريعة أو مزدوجة أو مفردة.

وأشار إلى أنه في العام الماضي ، وبدعم من القيادة في المملكة العربية السعودية ، افتتحت الوزارة ، بدعم من القيادة في المملكة العربية السعودية ، 2000 كيلومتر من مشاريع شبكة الطرق الموسعة ، والتي كانت مدرجة في الشبكة السابقة ، ليصل إجماليها إلى 75 ألف كيلومتر طولي من الطرق المعبدة ، بالإضافة إلى إلى الطرق غير المعبدة والطرق الترابية التي يتجاوز عددها 150 ألف كيلومتر من الطرق المفتوحة.

وأضاف: إن الألف كيلومتر التي أضيفت إلى شبكة الطرق الموسعة هي نتاج 33 مشروعًا في 6 مناطق والقائمة تطول للعديد من المشاريع التي سيتم تنفيذها وفتحها للحركة هذا العام ، ليتم تضمينها في مجموعات شبكة الطرق ، و نفتخر اليوم بأن المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة الأولى من حيث استمرارية الطرق ، وهذا فخر لنا جميعًا ، ونعمل على استمراريتها ، ونحن اليوم في طور العمل ضمن استراتيجية تهدف إلى وضع السعودية في المركز الذي تستحقه على مستوى الدول العشر الأولى في العالم من حيث سلامة وجودة شبكات الطرق بمختلف أنواعها ، بحسب قناة العربية.

وفيما يتعلق بملف الصيانة والسلامة على شبكات الطرق أوضح الدلمي أن هناك لجنة وزارية شكلت بهدف رفع السلامة المرورية وتضم عددا من الوزارات الحكومية. على رأسها وزارة الصحة ووزارة الداخلية ووزارة النقل ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان و 12 مؤسسة ووزارة أخرى للعمل بنظام واحد ؛ حيث استطاعت هذه اللجنة أن تقلل بشكل منسجم الحوادث المرورية في المملكة العربية السعودية على شبكات الطرق هذه بنسبة 21٪ ، والوفيات بنسبة 24٪ ، والإصابات الخطيرة بما يقارب ذلك.

وأكد أن الهدف الحقيقي هو الوصول إلى 0٪ من الوفيات ، وهو تحد يتطلب جهوداً كبيرة ، بالإضافة إلى كونه أحد ركائز رؤية المملكة 2030.

وزارة النقل تولي اهتماما كبيرا بملف السلامة على الطرق. حيث عند دراسة وتصميم الطرق ، يتم اعتماد أفضل المواصفات الفنية التي تضمن تنفيذ هذه الطرق باستخدام أفضل المواد والمعدات الحديثة التي تلبي متطلبات الأمن والسلامة ، بالإضافة إلى التصميم المناسب للطرق ، وجميع عوامل السلامة الأخرى هي يتم توفيرها من مختلف اللوحات الإرشادية والإرشادية والدهانات واللافتات العاكسة ووسائل تصريف المياه والحماية والعديد من الحواجز بالإضافة إلى مراقبة الطرق القائمة وتحسين عوامل الأمان عليها أولاً ، وتشارك الوزارة مع الجهات المختصة في لجان متعددة في مسألة سلامة المرور على الطرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى