الأهلي: ما حدث في مباراة السلة تطبيق للوائح… وعلاقتنا بالزمالك أكبر من ذلك

أكد رؤوف عبد القادر مدير النشاط الرياضي بالنادي الأهلي المصري ، أن ما حدث في مباراة كرة السلة التي جمعت فريقه وفريق الزمالك مجرد تنفيذ للوائح.

بحسب التصريحات وأكد عبد القادر ، بالنسبة للموقع الرسمي للنادي الأهلي ، أن مجلس إدارة الأهلي حريص على العلاقة المتميزة مع نادي الزمالك. لأن قيمتها أكبر من نتيجة مباراة في أي لعبة رياضية ، مشدداً على أن الأمور يجب ألا تتجاوز حجمها.

© عروبة. فلاديمير أستابكوفيتش

مقتطفات من لعبة NBA All-Star … فيديو

وبشأن إلغاء مباراة كرة السلة ، أمس ، أرجع عبد القادر الأسباب إلى اقتحام جماهير الزمالك لملعب المباراة.

وأوضح أن الأمر تلقى النادي الأهلي رسالة من الاتحاد المصري لكرة السلة في 21 مارس تؤكد أن جميع المباريات ستقام دون حضور عام ، مؤكدا أنه في حالة حدوث مخالفة سيتم إلغاء المباراة. .

وأضاف مسؤول النشاط الرياضي في الأهلي: “عندما اقتحمت جماهير الزمالك صالة المباراة أمس ، طلب الجهاز الفني للأهلي من مراقب المباراة ، بعد عودته إليه أثناء تواجده بملعب المباراة ، تطبيق اللوائح ، وستقوم القاعة” يتم إجلائهم من الجماهير لبدء المباراة “.

ويؤكد: “للأسف هذا لم يحدث ، لذلك ألغى المراقب المباراة بعد انتظار أكثر من ساعة ونصف”.

وأكد عبد القادر أن طلب الجهاز الفني لتنفيذ اللوائح هو نظام عمل راسخ في النادي منذ عقود ، مؤكدا أن أيا من مجلس إدارة الأهلي الذي كان موجودا في الملعب لم يتدخل في الأمر. من قريب او بعيد مشيرا الى ان القرار في مثل هذه الحالات يعود للهيئة الفني بالتشاور مع الادارة العليا للنشاط الرياضي مشيرا الى ان الاساس لذلك هو الخطاب الذي تسلمه النادي الاهلي من اتحاد كرة السلة في الذي أكد الرفض القاطع لأي حضور علني في جميع المباريات ، وتفويض المراقب بإلغاء أي مباراة في حالة المخالفة ، وهو ما حدث أمس.

وأعلن مدير النشاط الرياضي في الأهلي أن النادي بعث صباح اليوم برسالة لاتحاد كرة السلة: حفاظا على حقوق الأهلي ، وتطبيق اللوائح على الجميع.

وبشأن نتيجة المباراة ، قال رؤوف عبد القادر إن مثل هذه الأمور في العادة لا تحتاج إلى توضيح. لأن كل الحوادث المماثلة التي حدثت في الماضي ، قام اتحاد كرة السلة بحساب نتيجة المباراة ضد الفريق الذي تجاوز جمهوره ، ولصالح الفريق المنافس ، مؤكدا أن ما تبقى في النهاية هو ضرورة احترام اللوائح. وتنفيذها بما يضمن العدالة ويحفظ حقوق جميع الأندية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى