هيئة قناة السويس تطرح هذا الخيار لإنهاء أزمة السفينة الجانحة

كشفت هيئة قناة السويس ، اليوم الخميس ، عن أحد الخيارات المطروحة لإنهاء أزمة انحراف سفينة الحاويات الضخمة في المجرى المائي.

وقالت الجسد في البيان ونُشر على موقعها الرسمي على الإنترنت أنها ناقشت خيار “التجريف” حول سفينة الحاويات الضخمة خلال اجتماع مع فريق إنقاذ من شركة شميت-سالفج الهولندية.

هيئة قناة السويس
بلومبرج: 9.6 مليار دولار حجم البضائع اليومية المعطلة في قناة السويس

وأوضح البيان أن الاجتماع شهد عرض “السيناريوهات المقترحة ومنها إمكانية تنفيذ أعمال التجريف حول السفينة من خلال كراكات الهيئة”.

وأضافت الهيئة أن الجهود الحالية لتحرير السفينة تشمل جرافتين وتسعة قاطرات وأربع حفارات على ضفة القناة.

وكانت هيئة قناة السويس قد ذكرت في بيان سابق أن السفينة “إيفرجيفن” جنحت صباح الثلاثاء الماضي ، وهو ما “يرجع بشكل أساسي إلى عدم الرؤية نتيجة سوء الأحوال الجوية نتيجة تعرض البلاد لعاصفة ترابية … أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ثم جنوحها “.

في خضم هذه الأزمة ، أعلنت الهيئة في وقت سابق اليوم ، تعليق حركة الملاحة مؤقتًا في مسار الشحن.

يمر حوالي 30 في المائة من حاويات الشحن العالمية يوميًا عبر قناة السويس التي يبلغ طولها 193 كيلومترًا ، ونحو 12 في المائة من إجمالي التجارة العالمية لجميع البضائع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى